Menu

مع طلاب دار العلوم.. تفاصيل في بارحة الكلية

مع طلاب دار العلوم.. تفاصيل في بارحة الكلية

د. أيمن: حريصون على تقليص الفجوة بين الطالب والإدارة

طلاب طب. بالكلية إمكانيات متطورة من بينها المشرحة

آخرون. نريد تفعيل الأنشطة الطلابية والثقافية

الخرطوم28-12-2021

تعد كلية دار العلوم والتكنولوجيا من المؤسسات التربوية الرائدة التي وضعت بصمات واضحة في قطاع التعليم العالي والبحث العلمي بالسودان، وتضم الكلية عدداً من البرامج الدراسية والتي تشمل الطب والجراحة، المختبرات الطبية، علوم التمريض، العلوم الإدارية، الإقتصاد والدراسات المصرفية، تقانة المعلومات، إدارة المكاتب التنفيذية، القانون، السكرتارية، وأيضاً تحت الإعداد برنامج بكالوريوس التربية البدنية.

وحرصاً على تطبيق أسس ومعايير الجودة والتطوير قام المكتب الإعلامي بإجراء إستطلاع موسع مع عدد من طلاب الكلية بالتخصصات المختلفة للوقوف على رأيهم في سير عمل النظام الدراسي للكلية فإليكم الحصيلة.

بداية تحدث إلينا الطالب معاذ عبد الرحمن حماد يدرس بالمستوى الأول  طب وجراحة واصفاً بيئة الكلية بالمميزة والملائمة لمجال الطب بجانب أنها تمتلك مشرحة خاصة بها، الأمر الذي يعتبر من أهم أسياسات المجال الطبي الحساسة الذى تطلب توفير مثل هذه الإمكانيات، وزاد معاذ قوله أن إختياره لكلية دار العلوم جاء عبر دليل القبول الخاص وتم بعناية وحرص من قبل الأسرة والمعارف، وأضاف أن الأساتذه يجيدون توصيل المعلومة بصورة جيدة، ولكنه سأل عن الأنشطة الثقافية بالكلية وتمنى أن تكون موجودة بالكلية.

أما الطالب محمد ملهم مصطفى يدرس علوم إدارية قال أن كلية دار العلوم رسخت سمعة طيبة وسط زخم الكليات والجامعات الخاصة بالسودان، بجانب أنها من أكثر الكليات إنتظاماً وإستقرار اً في الدراسة مما جعلني أترك الدراسة بجامعة الخرطوم (نظامي) التي التحقت بها منذ العام 2017 ولم أتخرج منها بسبب الإضرابات والإغلاق، وأشار إلى أن إختياره لكلية دار العلوم جاء لكسب الوقت خاصة وأنها تخرج طلابها في زمنهم وتحرص على على معالجة الظروف والأوضاع العامة التي ظلت في متغيرات مستمرة، وختم ملهم حديثه (أني أتحسر على مستقبل الجامعات الحكومية وربطه بالسياسة)، ورجع وقال نطالب إدارة الكلية بضرورة تنشيط البرامج الثقافية وهذا ما ينقص الكلية.

أما الطالب عبد الله حسن عمر يدرس تقانة معلومات قال أن إنتظام الدراسة بدار العلوم من أكثر المحفزات التي جعلتني أفضل الدراسة بها، بجانب أنها تتميز بطاقم تدريس محترف يجعل الطالب يستوعب المعلومة دون إجتهاد كثير، وأشار إلى أن الكلية بها ضعف في الجانب الثقافي والنشاط الطلابي رغم أنها تميزت كثيراً عن المستوى الأكاديمي.

أما الطالب إيمن إسماعيل يدرس طب وجراحة أشاد بالتقويم الدراسي بالكلية والإنتظام الاكاديمي ومتابعة الاساتذه، واضاف أن المنهج الذى تنتهجه الكلية قوي ويحقق مستوى أكاديمي ممتاز.

وأيضاً تحدث لنا الطالبان محمود أحمد الامين ومحمد محمود أكدوا إنتظام الدراسة وإنضباط الأستاذة، ورأوا إلى أن البيئة الدراسية مهيأة بالمعينات والإمكانيات المتقدمة خاصة معامل المختبرات الطبية  والحاسوب الأمر الذي أسهم في تطوير الكلية وترسيخ الصورة  الذهنية الطيبة على المستوى الداخلي والخارجي.

وأكد دكتور أيمن محمد طه أمين شئون الطلاب بالكلية حرصهم على معالجة كافة المشكلات التي تواجه الطلاب، وقال نحن نعمل على تقريب المسافات بين الطالب والإدارة من أجل تجفيف الفجوة وخلق موائمة بين المجتمع والكلية، وكشف في حديثه عن حزمة أنشطة ثقافية وضعت لها خارطة زمنية يتم تنفيذها خلال العام الدارسي الجديد، وذلك من أجل تلبية طموحات الطالب سواء كان على المستوى الأكاديمي أو الثقافي، وأكد حرصهم على متابعة الطلاب وحل قضاياهم خلال فترة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

YouTube
LinkedIn
Share
AR